الناصرية اليوم | السيستاني يصدر فتاوى بشأن “التمثيل التلفزيوني” وتقمص شخصيات الانبياء والائمة
A- A A+

السيستاني يصدر فتاوى بشأن “التمثيل التلفزيوني” وتقمص شخصيات الانبياء والائمة

الناصرية اليوم ::

صدر عن مكتب المرجع الديني، علي السيستاني، مجموعة من الاستفتاءات بخصوص مزاولة مهنة التمثيل وتقمص شخصيات الانبياء والائمة.

وجاء في نص الاجوبة للرد على الاستفتاءات، كما نشرها موقع العتبة الحسينية، وأطلعت عليها “الغد برس”، فيما يخص التمثيل الفني في المسرح أو التلفزيون حرام أم حلال، قال المرجع، “في نفسه حلال ولكن اذا صاحبه المحرّمات من جهات أخرى فيحرم”.
وفيما يتعلق بعمل الشخص ممثلا في احد الافلام او المسلسلات اذا لم يكن في دوره ما يخالف الدين، ذكر ان ذلك “يجوز”،
وبشأن تصوير أو إخراج مشهد يظهر فيه النبي محمد أو أحد الأنبياء السابقين، أو الأئمة المعصومين، أو الرموز التاريخية المقدسة على شاشة السينما أو التلفزيون، أو على المسرح، قال السيستاني، انه “إذا روعي فيه مستلزمات التعظيم والتبجيل، ولم يشتمل على ما يسيء الى صورهم المقدسة في النفوس، فلا مانع”.
وفي سؤال حول التمثيل في المسلسلات، فما هي الامور التي تخالف الدين في التمثيل، أوضح المرجع ان “هناك امورا كثيرة تدخل في هذا النطاق وهي محرمة ولا يمكننا التحديد فمنها ما يتعلق باختلاط الرجال والنساء ومنها ما يتعلق بالموسيقي المستخدمة ومنها ما يتعلق بالمضمون فلا يجوز ان يكون مخالفاً للعقائد الحقة ولا مثيرا للشهوة ولا محرضا على اثم ولا مروجا للباطل ولا مدحا للطغاة وغير ذلك”.
وحول جواز تمثيل شخصية الامام المعصوم في الافلام والمسلسلات، قال السيستاني، انه “يجوز تمثيل شخصياتهم عليهم الصلاة والسلام ولكن بشرط ان لا يسيء ذلك ولو في الزمان المستقبل الى مقاماتهم الشريفة وصورهم المقدسة في النفوس ولعل لصفات الممثل الذي يؤدي دورهم عليهم السلام وخصوصياته بعض الدخل في ذلك”.
وبشأن حكم التمثل بشرب الخمر بواسطة الماء، أشار السيستاني انه “لا ينبغي ذلك”.
وفي سؤال حول قيام بعض الاشخاص بإنتاج فيلم سينمائي يوثق حياة وسيرة نبي الله إبراهيم وابنه النبي إسماعيل، هل يجوز عرض تشخيص وجه الأنبياء من دون وضع هاله نورية تخفي معالم وملامح الوجه، أوضح السيستاني، انه “لا يرخّص في ذلك”.