الناصرية اليوم | رعد الشمال في جلسة حوارية لمركز دراسات الولاية الثقافية
A- A A+

رعد الشمال في جلسة حوارية لمركز دراسات الولاية الثقافية

الناصرية اليوم::

تناولت جلسة حوارية لمركز الدراسات والابحاث في مؤسسة الولاية الثقافية المناورات السعودية وحلفائها (رعد الشمال) بالقرب من الحدود العراقية السعودية واسباب تلك المناورات واهدافها وما تشكله من توتر اقليمي وقلق عراقي ، داعيتاً الى مراقبتها بصورة دقيقة .

وقال مدير مركز الدراسات والابحاث في مؤسسة الولاية الثقافية الدكتور عبد الحسن حنون جبرة الله ” اقام مركز الدراسات في مؤسسة الولاية الثقافية جلسة حوارية ناقش فيها التداعيات والمستجدات على الساحة السياسية وتأثيرها على  الحشد الشعبي وتحديات المرحلة الراهنة في ضل التحالف الدولي والاسلامي السعودي”، مشيرا الى ان ” الباحثون تناولوا التحالفات الدولية واهدافها السياسية والاقتصادية و الجيواستراتيجية ومواقفها من الحشد “.

وبين حنون ان” الجلسة خصصت محور للمناورات التي تجريها السعودية (رعد الشمال) واهداف تلك المناورات واسبابها وكفية التعامل معها من قبل العراق”، لافتا الى ” ضرورة  حملها محمل الجد لوجود قرائن ومؤشرات او نوايا غير معلنه لدى تلك الدول، لاسيما وانها تجري في منطقة حفر الباطن القريبة من الحدود العراقية  واعلان السعودية عن نيتها للتدخل البري في سوريا العراق “.

مؤكدا على ان “الباحثون قدموا عدة توصيات منها الخطاب الموحد من قبل الكتل السياسية و تسليط الضوء على الحشد الشعبي ومنجزاته الانسانية والعسكرية والاجتماعية لخلق حالة من الوئام ونبذ اشكال التطرف والاعتداء على ممتلكات المواطنين وتبني وحدة الخطاب السياسي والاجتماعي والاعلامي ومقت التطرف الفكري والديني والتركيز على المشتركات التي يتميز بها المجتمع العراق ذو الاطياف المتعددة ومراقبة الحدود العراقية السعودية ورفع اهبة الاستعداد لدى القوات العراقية عبر تحريك قطعات عسكرية بالقرب من تلك الحدود”.

من جانبه قال الباحث في التاريخ الحديث الدكتور علي عطية” قدمت خلال الجلسة بحث حول الصعوبات والتحديات التي يواجهها الحشد الشعبي ، وحمل محورين وهما التحديات الخارجية والتحديات الداخلية الذي اشتمل على ابواب منها  قادة الحشد الشعبي وخطابهم الاعلام وسياسية الحكومة العراقية وبرود الدعم  و اقليم كردستان وموقفه من الحشد الشعبي و وسائل الاعلام المضللة وغيرها ومن المحاور”، مشيرا الى “ان الجانب الخارجي تضمن التحالفات الدولية ونظرتها للحشد الشعبي ومحاولة اضعافه  وتهميشه بدوافع سياسية او طائفية او  ايدلوجية كما تطرق الى الجانب الانساني وما قدمه  الحشد من خدمات انسانية تساوت مع منجزاته العسكرية “.

فيما قال الدكتور هادي فليح مسؤول الاعلام الحربي في هيئة الحشد الشعبي في ذي قار ان “الجلسة الحوارية اشتملت على عرض  تقرير امريكي تناول حجم المبالغ المالية التي انفقتها دول مجلس التعاون الخليجي على التسليح في النصف الاخير من 2015 التي تجاوزت 68 مليار دولار عبر شراء طائرات وصواريخ بالستية من امريكا والدول الاوربية و تصدرتها السعودي ثم الامارات “، مؤكدا على ان” ذلك دليل  واضح على النوايا المبيته للتدخل في الشأن العراقي او السوري لذلك يجب ان تراقب الحكومة العراقية التحركات لتلك الدول ومنها مناورات رعد الشمال”.