الناصرية اليوم | بخط {ياقوت المسعتصمي} دار التراث في النجف تعيد إحياء كتاب نهج البلاغة لأول مرة في البلاد
A- A A+

بخط {ياقوت المسعتصمي} دار التراث في النجف تعيد إحياء كتاب نهج البلاغة لأول مرة في البلاد

الناصريه اليوم …

أنهت مؤسسة دار التراث في مدينة النجف الأشرف ، والتي تعنى بشؤون حفظ التراث الإِسلامي ، وتوثيقه ، ونشرِه ، العمل على طباعة كتاب {نهج البلاغة} بنسخة طبق الأصل للخطاط {ياقوت المستعصمي} ضمن إصدارات سلسلة إحياء التراث المخطوط الذي تتبناه المؤسسة ” .
ويعود خط هذه النسخة النفيسة من كتاب نهج البلاغة لأكثر من 730 عاما ، وبيد الخطاط الشهير ياقوت المستعصمي ، وتعد هذه المخطوطة من المخطوطات الفريدة ، والنفيسة ، وبنسخة واحدة في العالم ، وموجودة في مدينة مشهد لدى مكتبة العتبة الرضوية المقدسة .
وقال رئيس المؤسسة حسن الموسوي البروجردي  ، ان ” من ضمن أهم مشاريع المؤسسة الاهتمام بالتراث عموماً وخصوصاً الإسلامي منه ، بادرت المؤسسة بإطلاق مشروع إحياء التراث المخطوط من خلال إصدارات طبق الأصل لمخطوطاتها الأصلية بطريقة تحاكي التراث ، وتضمين أدق التفاصيل للمخطوطات الخزائنية النفيسة الأصلية ” .
وأضاف ” لقد أصدرت المؤسسة عدة إصدارات ، ومن أهمها كتاب نهج البلاغة الذي جمعه الشريف الرضي علي بن الحسين الموسوي البغدادي ، وتم اختيار مخطوطة الخطاط ياقوت المستعصمي ، والذي يُلقَّب بـ{قبلة الكُتّاب} ، وهو من أشهر الخطاطين في زمانه والمتوفى عام 696 هـ ، وتُعد هذه المخطوطة من المخطوطات الفريدة بنسخة واحدة موجودة في مدينة مشهد لدى مكتبة العتبة الرضوية المقدسة ” .
وعن مراحل عمل الإصدار ، اوضح البروجردي ” استغرق العمل في الإصدار حوالي ستة أشهر تضمنت عدة مراحل بدءاً بعملية التصوير ، والتصميم ، وأخيراً الطباعة التي كانت على ورق خاص تم تصنيعه وتجهيزه من قبل إحدى الشركات الفرنسية ؛ لغرض ملائمة الظروف التي يمر بها الورق ، وقدرته على البقاء أكثر مدة ممكنة ، كما تزّين الغلاف بزخارف يدوية مخصوصة للإصدار ” .
واوضح ان ” الإصدار تمت طباعته بعدد 1000 نسخة تميزت ثلاثمائة منها بنسخ خزائنية نفيسة وبجلد طبيعي مخصوص للمتاحف ، والمراكز التراثية المهمة في العالم ” . عن الفرات نيوز