الناصرية اليوم | تقرير أميركي: العراقيون نسوا خدماتنا ويدعمون بوتين
A- A A+

تقرير أميركي: العراقيون نسوا خدماتنا ويدعمون بوتين

الناصرية اليوم:: وكالات

على الرغم من أن الغزو الأميركي للعراق في 2003 كان السبب الرئيس في إسقاط نظام صدام حسين، وبالتالي تمكين الأغلبية الشيعية من الحكم، إلا أن صورة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، باتت تحتل الميادين الرئيسة والمحال بالمدن ذات الأغلبية الشيعية في العراق، بحسب ما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.
وأضافت الصحيفة الأميركية البارزة في تقرير لها أنه بالرغم من الجهود الأميركية الكبيرة من أجل تحقيق الاستقرار للعراق والقضاء على الميليشيات المتطرفة التي سيطرت على مساحات واسعة من أراضيها، إلا أن العراقيين أعربوا عن دعمهم للتحرك الروسي في سوريا. ونقلت “نيويورك تايمز” عن بعض العراقيين قولهم إن الأولوية القصوى لدى الشعب العراقي تتمثل في دحر “داعش”.
، موضحين أن هناك انطباعا عاما لدى أغلب العراقيين أن الروس أكثر جدية من نظرائهم الأميركيين في تحقيق هذا الهدف، وبالتالي أعربوا عن دعمهم الكامل للتحرك الروسي.
وأوضحت الصحيفة أن سر سعادة العراقيين بالدور الروسي في سوريا يتمثل في أنه منحهم أملا جديدا في إمكانية طرد التنظيم من الأراضي العراقية في المستقبل القريب في ظل الفشل الأميركي في تحقيق ذلك.
أميركا العراق روسيا