الناصرية اليوم | دعوى قضائية ضد شركة فرنسية لتجاوزها على موقع اثري في ذي قار
A- A A+
 الآثار : تشييد الملعب الاولمبي شمال الناصرية في منطقة غير مُنقّبة 

دعوى قضائية ضد شركة فرنسية لتجاوزها على موقع اثري في ذي قار

المهندس المشرف : توجد موافقات رسمية من كل دوائر المحافظة ومنها الآثار

الناصرية اليوم::

قالت مدير اثار ذي قار أحلام جبار : إن المفتشية رفعت دعوى قضائية ضد الشركة الفرنسية المنفذة لمشروع ملعب الناصرية الاولمبي شمالي الناصرية لتشييد الملعب على منطقة أثرية .

وأوضحت إن المنطقة التي يقع عليها الملعب الجديد غير منقبة حتى ألان غير أنها مسجلة ضمن المناطق الأثرية في المحافظة .

ولفتت الى وجود عديد كبير من المواقع الأثرية المنتهكة في المحافظة والتي شيدت عليها بنايات ومنشآت مدنية ، غير إن المسجل منها لغاية ألان هي ثمانية مواقع بينها موقع ملعب الناصرية .

وتجدر الإشارة الى إن اختيار ارض الملعب هو من اختصاص وزارة الشباب والرياضة التي مولت المشروع وتنفذه الشركة الفرنسية .

وطالبت الحكومة الى تطوير الواقع الاثاري في المحافظة من خلال اتخاذ خطوات جدية في حماية المواقع الاثارية وإكمال المسح المتوقف منذ عام 2007 ، متوقعة وصول عدد المواقع الى ألفي موقع عند اكتمال المسح .

فيما قال المشرف على مشروع بناء الملعب الاولمبي المهندس علي ساجت مسؤول الشعبة الهندسية والفنية في مديرية شباب ورياضة ذي قار : إن وزارة الشباب والرياضة استحصلت موافقات جميع الدوائر في محافظة ذي قار ومنها الآثار ولم يكن في حينها أي اعتراض من دائرة اثار ذي قار حول تنفيذ المشروع عام 2012 .

من جهته أعلن مجلس ذي قار، وصول أربع بعثات أجنبية للتنقيب في عدد من المواقع الأثرية في المحافظة .

وقالت رئيس لجنة السياحة والآثار في المجلس “أجيال الموسوي” في تصريح صحفي ،إن المحافظة شهدت وصول أربع بعثات أجنبية للتنقيب عن المواقع الأثرية ومن ضمنها تل زرغل أو ما يسمى بمدينة نينا السومرية بقضاء الدواية والآن جاري التنقيب فيه من قبل البعثة الايطالية ، والتل الآخر هو تل خيبر في مدينة البطحاء (45 كم غربي الناصرية) الذي تم اكتشاف فيه موقع اثري مهم ،

لافتته إلى أن “الموقع الثالث هو موقع اريدو في مدينة الناصرية من قبل بعثة ايطالية باشرت أعمالها بنجاح في الموقع ”، وأضافت الموسوي أن البعثات وصلت المحافظة بالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار ، وهي لازالت تقوم بالتنقيب عن المواقع الأثرية والبحث عن معالمها.

بينما أعلنت مديرية شرطة ذي قار إلقاء القبض على 3 لصوص اثار متورطين بالحفر والتخريب والنبش في المواقع الأثرية القريبة من تل أم العقارب الأثري في قضاء الرفاعي (80 كم شمال مدينة الناصرية) ، فيما أشارت الى ضبط أسلحة نارية و ناظور مزدوج وثلاثة معاول للحفر ودراجة نارية بحوزة اللصوص ،اكدت تسلمها 216 قطعة أثرية من احد المواطنين.

وقال مدير قسم شرطة حماية الآثار والتراث العقيد فؤاد كريم عبد الله، في بيان لمديرية شرطة ذي قار، انه “بناء على المعلومات الاستخبارية الواردة حول وجود مجموعة من الأشخاص يقومون بالحفر والتخريب والنبش في المواقع الأثرية القريبة من تل أم العقارب الأثري الواقع في قضاء الرفاعي (80 كم شمال مدينة الناصرية) ولأهمية المعلومات تم تشكيل فريق للتحري واستقصاء الموقف”.

وأضاف عبد الله، ان “فريق التحري تمكن من ألقاء القبض على ثلاثة لصوص آثار في موقع أم العقارب الأثري , وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم واحالتهم إلى مكتب الجريمة المنظمة في قضاء الرفاعي لعرضهم على القضاء “، لافتاً الى “ضبط أسلحة نارية وناظور مزدوج وثلاثة معاول للحفر ودراجة نارية بحوزة اللصوص ، كما لوحظ وجود عدد من الحفر الحديثة في الموقع الأثري”.

وأوضح عبد الله، “أننا نواجه اليوم تحدياً كبيراً من عمليات النبش العشوائي للآثار وهذا تحد بالنسبة لنا حسب الإمكانيات المتوفرة لنا”، مستدركاً بالقول “لكن بجهود الخيرين من المواطنين والجهات الأمنية العاملة نحاول الحد من تلك العمليات”.

وأكد عبد الله، أن “المديرية تسلمت 216 قطعة اثرية تعود لحقب تاريخية مختلفة”، مبيناً ان “احد المواطنين قد أرشدهم الى مكان اخفائها والتي كانت معدة للسرقة بعد ورود معلومات عن قيام أشخاص بعمليات الحفر ونبش الآثار بناحية الفجر ( 120 كم شمال الناصرية)”.

وأشار مدير قسم شرطة حماية الاثار في محافظة ذي قار الى أن” القطع الاثرية المستلمة كانت مخبأة قرب أحد المواقع الأثرية، وضمت جراراً وأواني فخارية وتماثيل حجرية وفخارية وأحجاراً كريمة وقطع معدنية ورقماً طينية بإشكال وإحجام وأنواع محتفلة”، مؤكداً “تسليم القطع الاثرية الى ادارة متحف الناصرية لتحديد أسماء وأنواع هذه القطع الأثرية.

وتضم محافظة ذي قار، يبعد مركزها الناصرية (350 كم جنوب بغداد)، نحو 1200 موقع آثاري يعود معظمها إلى عصر فجر السلالات والحضارات السومرية والأكدية والبابلية والأخمينية والفرثية والساسانية والعصر الإسلامي، وتعد من أغنى المدن العراقية بالمواقع الآثارية المهمة، إذ تضم بيت النبي إبراهيم وزقورة أور التاريخية، فضلا عن المقبرة الملكية، وقصر شولكي ومعبد (دب لال ماخ) الذي يعد أقدم محكمة في التاريخ.

 

بعثة التنقيب الإيطالية يرأسها الدكتور فرانكو دي اغستينو

أهم واقوي البعثات التنقيبية التي وصلت محافظة ذي قار واستعملت الطائرة المسيرة التي يشرف عليها فريق طيران ايطالي تحلق على ارتفاع 150 م لتصوير معالم المدينة لغرض رسم خارطة دقيقة للمواقع الأثرية .

وإن الفريق الاثاري الايطالي استكمل مخططات مشروع تأهيل وصيانة معبد دب لاخ ماخ في مدينة أور الأثرية والتي نفذ أعمال الصيانة بنجاح “.

وتضم محافظة ذي قار نحو 1200 موقع آثاري يعود معظمها إلى عصر فجر السلالات والحضارات السومرية والأكدية والبابلية والأخمينية والفرثية والساسانية والعصر الإسلامي، وتعد من أغنى المدن العراقية بالمواقع الآثارية المهمة، إذ تضم بيت النبي إبراهيم (ع) وزقورة أور التاريخية، فضلا عن المقبرة الملكية، وقصر شولكي ومعبد (دب لال ماخ) الذي يعد أقدم محكمة في التاريخ.

وتعد البعثة التنقيبية الايطالية برئاسة الدكتور فرانكو دي اغستينو التي عملت في موقع أبو طبيرة الأثري ( 8 كم جنوبي الناصرية ) ثالث بعثة تنقيبية دولية تنقب في الناصرية منذ العام 1990، إذ سبقتها بعثة أميركية من جامعة نيويورك بقيادة الدكتورة أليزابيث ستون قامت بالتنقيب في محيط مدينة أور التاريخية نهاية 2011 وبعثة تنقيبية بريطانية بقيادة عالمة الأثار من جامعة مانشستر جين مون، قامت بالتنقيب في موقع (خيبر) الأثري الذي يعود إلى عصر فجر السلالات ويقع بالقرب من ناحية البطحاء (40 كم غرب الناصرية)،. فيما قامت فرق تنقيب محلية بالتنقيب في عدد محدود جدا من المواقع الاثرية في محافظة ذي قار.

النزاهة تضبط مشاورا قانونيا في اثار ذي قار متلبسا بجريمة رشوة

اعلنت هيئة النزاهة اليوم السبت عن ضبط مشاور قانوني يعمل في مفتشية اثار ذي قار متلبسا بجريمة الرشوة .

وذكرت الهيئة في بيان تلقت شبكة اخبار الناصرية نسخة منه ، انها ضبطت مشاورا قانونيا يعمل في دائرة اثار ذي قار متلبساً بالرشوة وبالجرم المشهود.

واوضح البيان ان مفارز الهيئة ضبطت بحوزة المتهم عشرة الاف دولار امريكي استلمها من شركة اجنبية مقابل غلق دعوى مقامة عليها .

ولم يكشف البيان عن تفاصيل اكثر بخصوص هوية المشاور او اسم الشركة الاجنبية .

المصدر جريدة الناصرية الجديدة