الناصرية اليوم | معركة استعادة تكريت متوقفة لليوم التاسع وسامراء تكشف سر استتباب الأمن
A- A A+

معركة استعادة تكريت متوقفة لليوم التاسع وسامراء تكشف سر استتباب الأمن

الناصرية اليوم::

لا تزال الحملة العسكرية الواسعة لاستعادة مدينة تدريت متوقفة لليوم التاسع على التوالي في انتظار استئنافها لاقتحام وسط المدينة وطرد تنظيم داعش منها.

وتفيد المعلومات بأن نحو 1000 عنصر من داعش محاصرون في داخل المدينة التي حولها المتشددون إلى متاهة للألغام والمتفجرات بحسب ما أفاد مراسل “شفق نيوز”.

ويقول مسؤولون محليون إن الغالبية الساحقة من سكان المدينة غادروها ولم يتبق هناك سوى 2 في المئة يستخدمهم داعش كدروع بشرية.

ويبلغ عدد سكان تكريت نحو 370 الف نسمة وسيطر عليها داعش في صيف العام الماضي عندما تمدد في شمال وغرب البلاد.

وكانت القوات العراقية قد تقدمت على نحو مطرد منذ بدء الهجوم مطلع هذا الشهر واستعادت قرى وبلدتي العلم والدور حتى دخلت أطراف تكريت قبل ان تتوقف الحملة.

وأكد مسؤولون حاجة العراق إلى ضربات جوية إضافية لطرد داعش من المدينة. وقال التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة إن العراق لم يطلب منه غطاء جويا في الحملة التي تعد الأوسع ضد داعش في العراق.

وفي سامراء أفاد ضابط مسؤول لـ”شفق نيوز” بأن “قوات مشتركة من الشرطة والجيش والحشد الشعبي نفذت عملية انتشار منذ اربعة ايام في سامراء وضيقت الخناق على الجماعات المسلحة وجماعات الجريمة المنظمة في المدينة”.

وقال إنه “منذ اربعة ايام لم تسجل عمليات خرق للامن في المدينة”.

الشفق