الناصرية اليوم | حبزبوز وشركة نفط ذي قار
A- A A+

حبزبوز وشركة نفط ذي قار

يتسأل الحاج حبزبوز وهو في فراش مرضه اللعين ، لماذا لا احد يتحدث عن شركة نفط ذي قار ، كونها ستساهم في تطوير المحافظة وتشغيل الايدي العاملة ، لماذا هذا السكوت على عدم متابعة هذه القضية . واتسأل  انا حبزبوز الصغير  عن من اخبر الحاج حبزبوز الكبير بهذا الامر ، اعرف بأنه سيتألم ولن يسكت عما يحدث وربما ينتحر خنقا بكوفيته وسط المضيف ، حتى اخبروني بأن الحاج يريد الحديث معي ، حسبت بأن الموضوع سيكون عن صحته ، لكنه فاجأني ب عصبيته وانفعاله حول قصة شركة نفط ذي قار .

حينما دخلت القيت السلام وقبلته على جبهته وسألته كيف صحتك يا جدي ؟ .

صمت لثواني حتى انهالت عليه الشتائم .. ولك انته ما تستحي .. شطولك وشعرضك ..خير جدي اكو شي سامع عني مزينه..؟.

جدي : لماذا لم تخبرني بشركة نفط ذي قار ؟، ابتسمت وقلت لجدي : .. انت رئيس الحكومة حتى تنزعج ، صرخ بوجهي وقال: ليس القضية رئيس حكومة او رئيس دولة بقدر ما يتعلق بابناء المدينة الذين يجب ان يطالبوا بحقوقهم، كما يجب ان نطالب ببناء مدينتنا حينما يعطل المسؤولين الفاسدين عن الاتيان بحقها (مثل راديوا حجي عفج لا يذيع اخبار ولا يسكت عن الوشيش) ..

اخبرته بأن الوزير من نفس المدينة .. تفاجئ وقال .. لا حول الله كيف يكون من هذه المدينة وهو لا يرغب بانشاء شركة نفط تفك العسر عن ابناء جلدته ، لعل هنالك لبس بالامر  او خلل بالوزير، ايعقل بان احدا لا يرغب بالخير لمدينته!!؟ .

اجبته ..ربما كتلته الحزبية لا تقبل بذلك.

صوب نظره في بكل قوته حتى اعتقدت ان عيناه سوف تقعان على السجاد لكنه صاح باعلا صوته وهو يطحن راحتاه(افــــا ،افـــــا ،افـــــا) ، (في هذه الاثناء اغمضت عيني وبقيت انتظر عصاه التي تسمى شومي تنزل على ظهري او هامتي التي لا يكسوها سوى شعيرات متناثره، لكن الفرج قد حل بكلمة رابعة)،يا وزير النفط الجديد، بعدها ..طردني شر طرده بقوله مابيكم حض ما جيبون حكوك بره .. شعرت باني سجين اطلق صراحه هرولت الى خارج المضيف وانا اردد.

افــــــــــا، افــــــــــا، افــــــــــا ،يا وزير النفط الجديد، تبين ما عدك صاحب صديق