اليوم الأربعاء 30 يوليو 2014 - 10:00 صباحًا
آخر الأخبار
ذي قار تتخذ اجراءات احترازية خشية انتقال صدامات كربلاء اليها مركز دراسات إستراتيجية في ذي قار “: العامل الدولي سيمنع تقسيم العراق أدباء ذي قار يحتفون بـ”إثر المحو ” للروائي الشاب ميثم هاشم ذي قار تعزز الحمايات على منشاتها النفطية وتؤكد تواصل الشركات النفطية الاجنيبة في عملها حان وقت محاسبة من اخر تقدم عجلة بناء العراق /محمد لازم القتلة لا يهبون الحياة /هلال كوتا الصحافة الهولندية تشيد بالثأر التاريخي على حامل اللقب مارادونا : بلاتر يحصل على 4 مليارات دولار دون أن يعمل مونديال قطر.. الفيفا يوقف بكنباور وفاة الأسطورة المجري جروسيكس تشيلي تتخطى أستراليا في المونديال هولندا تضرب الماتادور بقوة وتسحقه 5-1 في مباراة رد الاعتبار الناصري : أبواب التطوع مفتوحة أمام أفراد الجيش السابق ونناشد رئاسة الجمهورية التسريع بالمصادقة على إحكام الإعدام الناصري يعلن عن إرسال 2500 متطوع إلى بغداد ويؤكد استلام 25 ألف طلب تطوع بمراكز الوحدات الإدارية في المحافظة الناصري يشارك في مؤتمر لدعم القوات الأمنية ويؤكد وصول أفواج من متطوعي ذي قار إلى بغداد وتكريت العراق يحجب مواقع التواصل الاجتماعي الحكومة المحلية والقوى السياسية في ذي قار تدعو الى الحشد الشعبي لمساندة القوات الأمنية نص بيان محافظ ذي قار بشأن الاوضاع الامنية في البلاد العمر يتفقد القطعات الأمنية ويشيد بوضع الخطط المناسبة للحالات الطارئة رويترز : العراق سيبقى ثاني أكبر منتج عالمي للنفط برغم المحاولات الإيرانية لانتزاع ذلك اللقب
أخر تحديث : الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 12:00 مساءً

الطقس بمدينة ذي قار حسب حركة الاحزاب والشركات !

يكتبها حبزبوز : اشهر صحافي عراقي ما عنده هوية نقابة !

بداية أهلا ومرحبا بكم ،وقبل كل شيء نود ان نقول بأن الأجواء بشكلها العام في محافظة ذي قار تخضع إلى تيارات وأحزاب دينية وغير دينية تهب من المركز فيما يمكن رصد حركة الرطوبة تبعا لحركة الشركات والاستثمارات الكبيرة التي تخضع لرجالات الدولة المؤمنون ، من جهة أخرى أكدت مراكز الرصد بأن الرياح ستكون هذه السنة محملة بالاتربة والكراهية وغالبا ما تهب على الناس المكاريد .
اما درجات الحرارة فتخضع ارتفاعاتها تبعا لانخفاض مناسيب الانتماء لبعض الأحزاب التي تفتح مكاتبها فقط ايام الانتخابات خلال أشهر قليلة ، فيما تكون حركة تلك الأحزاب باتجاه الشركات الكبيرة التي تريد ان تستثمر في هذه المدينة المنكوبة ، ويمكن ملاحظة الشركة الفرنسية على سبيل المثال وهي تبني جسر الحضارات العظيم بمبلغ 32 مليار دينار منذ اكثر من سنة ولهذه اللحظة اتضح ان الجسر عبارة عن ” كنطرة” ، ومصادر جوية تؤكد بأن المشروع ينفذ من قبل شركة من محافظة ميسان وبمبلغ 15 مليار فقط !( استخفر الله من الغيبة)
اما شركات الارصفة والشوارع والمجاري التي “تبلط ” الشوارع ثم ترجع كل ستة اشهر في “تبليطها” مرة اخرى او انها تحفر بسبب المجاري جعلها في تخمة كبيرة مما يؤدي الى نجاح عملها خلال فصل الشتاء المحمل بالامطار الكبيرة والتي تغرق فيها اكثر الشوارع
وفيما يخص عمل الشركات المتلكئة التي ادخلت في القائمة السوداء تبين فيما بعد بأن القائمة السوداء تحولت الى خضراء ،بسبب هطول “واسطات” من قبل سياسيين من المركز يرعون تلك الشركات او لهم نسب كبيرة فيها وهذا ما اكده سياسي مقرب من “الريس” عندما أتى الى الناصرية أكد بان شركته يجب ان تستمر !
الأجواء الباردة التي شهدتها الناصرية في الفترة السابقة والمقبلة ادت الى حدوث فيضانات كبيرة بتأسيس الاحزاب التي لاتريد سوى الخراب من هذا البلد ومن ابرز تلك الأحزاب هي .. حزب الثروة وحزب المال وحزب الفاسدين وحزب العطالة بطالة وحزب الدايحين وحزب ال “شكو ماكو” وحزب تكبر وتنساها .وحزب “الططوة” والتيار الكهربائي وحزب “الحناحنة” وحزب الـ “الفتيلة” ودولة الفافون” والايفون والاي باد
وعلى سوء الوضع المناخي في المدينة أكد مسؤول شريف وحباب ومؤدب بأن اسباب تلك الفيضانات هي بسبب سوء وجود مخرج لها ومحتمل ان يكون هناك تصريف جديد لها يبعد خطرها عن المواطنين كي لا تنتشر الإمراض بشكل كبير جدا وتؤذي الناس .
يشعر بالخيبة ..

أوسمة :

Switch to our mobile site