اليوم الجمعة 18 أبريل 2014 - 6:12 صباحًا
آخر الأخبار
انتخابات ذي قار تتوقع مشاركة أكثر من (32 ) ألف ناخب في التصويت الخاص التغيير لغة الحريص / احمد الخفاجي اتحاد المستثمرين في ذي قار يطالب الحكومة المحلية بإيجاد حلول للمشاكل والمعوقات التي تواجه مشاريعهم الاستثمارية شرطة ذي قار تحبط محاولة خطف طفل في مدينة الناصرية شروان الوائلي يطالب مجلس الوزراء بتشكيل لجنة لحصر إعداد الفلاحين المتضررين من موجة الإمطار صعود الطبقة الوسطى وانحدارها / مظهر محمد صالح صحة ذي قار تحمل دائرة البلدية مسؤولية الأضرار الصحية الناتجة عن الطمر الصحي والرعي العشوائي والذبح خارج المجزرة مواطنون يشكون من الإجراءات المعقدة في دائرة مرور ذي قار, والأخيرة تؤيد ذلك و تعرض الأسباب كتلة الوفاء الوطني برئاسة شروان الوائلي تعلن عن مرشحيها لانتخابات البرلمان طقوس وحشية…في كلية الفنون الجميلة الكشف عن خطة لاستهداف ذي قار والمثنى والديوانية انطلاقا من البصرة الشهداء اكرم منا جميعا !! / علاء كولي المرجع اليعقوبي يصف منتقدي قانون الاحوال الجعفري بـ”المتشبثين بقوانين واحكام الجاهلية” صحة ذي قار تعلن عن وصول اكثر من 40 جهاز لمكافحة الحشرات والبعوض حرق سيارة تابعة لكتلة الأحرار في بعقوبة الحوار مع الروائي جان ماري لوكليزيو :الأدب إحدى الوسائل لتذكير الناس بالمآسي المنسية التي تطبق عليهم المفوضية تعتمد 667 مراقبا دوليا لمراقبة سير الانتخابات البرلمانية المقبلة “المركزي” يقرر سك 11 طناً من السبائك الذهبية لـ”تنويع وسائل الادخار” وفاة وكيل السيستاني في احدى مستشفيات السليمانية نواب: المالكي أرسل للبرلمان قانون طوارئ مريباً ومن المستبعد تمريره
أخر تحديث : الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 12:00 مساءً

الطقس بمدينة ذي قار حسب حركة الاحزاب والشركات !

يكتبها حبزبوز : اشهر صحافي عراقي ما عنده هوية نقابة !

بداية أهلا ومرحبا بكم ،وقبل كل شيء نود ان نقول بأن الأجواء بشكلها العام في محافظة ذي قار تخضع إلى تيارات وأحزاب دينية وغير دينية تهب من المركز فيما يمكن رصد حركة الرطوبة تبعا لحركة الشركات والاستثمارات الكبيرة التي تخضع لرجالات الدولة المؤمنون ، من جهة أخرى أكدت مراكز الرصد بأن الرياح ستكون هذه السنة محملة بالاتربة والكراهية وغالبا ما تهب على الناس المكاريد .
اما درجات الحرارة فتخضع ارتفاعاتها تبعا لانخفاض مناسيب الانتماء لبعض الأحزاب التي تفتح مكاتبها فقط ايام الانتخابات خلال أشهر قليلة ، فيما تكون حركة تلك الأحزاب باتجاه الشركات الكبيرة التي تريد ان تستثمر في هذه المدينة المنكوبة ، ويمكن ملاحظة الشركة الفرنسية على سبيل المثال وهي تبني جسر الحضارات العظيم بمبلغ 32 مليار دينار منذ اكثر من سنة ولهذه اللحظة اتضح ان الجسر عبارة عن ” كنطرة” ، ومصادر جوية تؤكد بأن المشروع ينفذ من قبل شركة من محافظة ميسان وبمبلغ 15 مليار فقط !( استخفر الله من الغيبة)
اما شركات الارصفة والشوارع والمجاري التي “تبلط ” الشوارع ثم ترجع كل ستة اشهر في “تبليطها” مرة اخرى او انها تحفر بسبب المجاري جعلها في تخمة كبيرة مما يؤدي الى نجاح عملها خلال فصل الشتاء المحمل بالامطار الكبيرة والتي تغرق فيها اكثر الشوارع
وفيما يخص عمل الشركات المتلكئة التي ادخلت في القائمة السوداء تبين فيما بعد بأن القائمة السوداء تحولت الى خضراء ،بسبب هطول “واسطات” من قبل سياسيين من المركز يرعون تلك الشركات او لهم نسب كبيرة فيها وهذا ما اكده سياسي مقرب من “الريس” عندما أتى الى الناصرية أكد بان شركته يجب ان تستمر !
الأجواء الباردة التي شهدتها الناصرية في الفترة السابقة والمقبلة ادت الى حدوث فيضانات كبيرة بتأسيس الاحزاب التي لاتريد سوى الخراب من هذا البلد ومن ابرز تلك الأحزاب هي .. حزب الثروة وحزب المال وحزب الفاسدين وحزب العطالة بطالة وحزب الدايحين وحزب ال “شكو ماكو” وحزب تكبر وتنساها .وحزب “الططوة” والتيار الكهربائي وحزب “الحناحنة” وحزب الـ “الفتيلة” ودولة الفافون” والايفون والاي باد
وعلى سوء الوضع المناخي في المدينة أكد مسؤول شريف وحباب ومؤدب بأن اسباب تلك الفيضانات هي بسبب سوء وجود مخرج لها ومحتمل ان يكون هناك تصريف جديد لها يبعد خطرها عن المواطنين كي لا تنتشر الإمراض بشكل كبير جدا وتؤذي الناس .
يشعر بالخيبة ..

أوسمة :

Switch to our mobile site