توقعات بأن تشهد جلسة البرلمان ليوم غد التصويت على قانون الانتخابات

بتاريخ سبتمبر 8, 2013
توقعات بأن تشهد جلسة البرلمان ليوم غد التصويت على قانون الانتخابات

37-2913

الناصرية اليوم/متابعة-

توقع برلمانيون ان يتم التصويت، على قانون الانتخابات خلال جلسة مجلس النواب ليوم غد الاثنين، لاسيما بعد حصول توافقات كبيرة بشأنه بين مختلف الكتل، التي اتفقت على ضرورة تمريره نتيجة لقرب عدد من الاستحقاقات الانتخابية، فيما شهدت جلسة امس السبت عرض انجازات البرلمان ولجانه الدائمة، ومناقشة موازنة المجلس للعام المقبل.
ويأتي الاتفاق على تمرير قانون الانتخابات، عقب دعوات عديدة اطلقتها المرجعية الدينية في العراق، وحثت البرلمان على الاسراع باقرار قانون يمكن ان يلبي طموحات الشعب في الانتخابات المقبلة، مبدية في العديد من الاحيان رفضها العمل بنظام” القائمة المغقلة او الدائرة الانتخابية الواحدة”، وهو الامر الذي دفع اللجنة القانونية البرلمانية الى مناقشة مقترحات الكتل السياسية بشأن فقرات قانون الانتخابات، خلال لقاء لها مؤملا اقامته هذا اليوم الاحد، وفقا لمقرر البرلمان محمد الخالدي، الذي اكد ان القانون سيتضمن طريقتين للعمل، هما” سانت ليغو وهوندنت”.
القيادي في التحالف الكردستاني الدكتور محمود عثمان، اكد لـ”المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي” ان جلسة يوم غد الاثنين ستشهد التصويت على قانون الانتخابات البرلمانية، موضحا ان شكل النظام الانتخابي سيحدده تصويت الكتل السياسية على الخيارات التي تم تضمينها في القانون الجديد “.
واشار النائب الى وجود “اصرار من قبل جميع الكتل السياسية على اجراء الانتخابات في موعدها المقرر من دون تأخير، مبينا ” تضمين جميع المقترحات التي ترسم شكل النظام الانتخابي في القانون وتصويت اعضاء البرلمان سيحدد الصيغة النهائية ويحسم الجدل “.
وابدى عثمان، تأييد كتلته للنظام الانتخابي الذي من المؤمل ان يجعل من العراق دائرة واحدة وقوائم مفتوحة، مشيرا الى وجود تباين في آراء بعض الكتل بشأن التعديلات والقانون، غير ان القانون سيحسم ضمن الفترة المقررة ليتسنى للمفوضية التهيئة للانتخابات المقبلة من دون تأخير للاستحقاقات الانتخابية المقبلة “.
ولفت عثمان الى “ان الكتل السياسية عبرت عن رغبتها في  اقرار القانون خلال ايلول الجاري من دون تأخير، بهدف اعطاء فرصة للمفوضية العليا للانتخابات لتتمكن من التهيئة المسبقة للانتخابات البرلمانية المقبلة، والتي مؤملا لها ان تقام خلال ستة اشهر او اكثر “.
واردف النائب “ان مجلس النواب نجح في تشريع عدد من القوانين المهمة في دورته الحالية  تهم المواطن والواقع العراقي، الا  ان المشكلة تكمن في تطبيق وتنفيذ التشريع وليس اقراره”.
من جانبه بين النائب عن القائمة العراقية الدكتور طلال الزوبعي لـ”المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي” اكتمال المقترحات الخاصة بالقانون  الذي تمت قراءته مرتين وتضمين مقترحات الكتل السياسية، ولم يتبق سوى التصويت عليه، موضحا  أن غلب الكتل السياسية اتفقت على تمريره لاجراء الانتخابات في موعدها المقرر”.
واضاف الزوبعي ان “آراء الكتل السياسية تباينت بشأن النظام الانتخابي، الذي يمكن ان يجعل العراق في دائرة واحدة او دوائر متعددة، الا ان الجميع اتفقوا على ضرورة ان يكون القانون بمستوى الطموح ويحقق للمواطنين اختياراتهم بشكل عادل ويعطي مساحة كبيرة من الحرية للناخب في تحقيق طموحه الانتخابي”.
بدوره ايد النائب نبيل حربو في حديث لـ”المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي” الاسراع بالتصويت على القانون، موضحا “أن جميع الكتل السياسية متفقة على اقراره وعدم تأخيره، لاسيما ان البلد مقبل على الانتخابات البرلمانية، ما دعا الجميع الى الاتفاق على فقرات القانون بغية اعطاء الفرصة للمفوضية العليا للانتخابات لتتمكن من العمل على تنظيم ذلك الاستحقاق بشكل صحيح”.
واضىاف “هناك مقترحات عديدة بشأن القانون، ومنها زيادة مقاعد الكوتا، والنظام الانتخابي،  ،مبينا “ان حسم جميع المواضيع المتعلقة بالقانون متروكة للكتل السياسية”.
وعقد مجلس النواب، امس السبت، جلسته الـ18 التي ترأسها اسامة النجيفي، وحضرها 224 نائباً، وشهدت عرض انجازات البرلمان ولجانه النيابية الدائمة، ومناقشة موازنة المجلس للعام المقبل.
وقال بيان صادر عن الدائرة الاعلامية للمجلس تلقت (الصباح) نسخة منه: إن “مجلس النواب رفع، امس السبت، جلسته الـ 18 من الفصل التشريعي الأول للسنة التشريعية الرابعة الى يوم غد الاثنين”، مبيناً أن “الجلسة شهدت عرض انجازات مجلس النواب واللجان النيابية الدائمة في الدورة الانتخابية الثانية”.
وأضاف البيان، أن “الجلسة شهدت أيضاً مناقشة موازنة مجلس النواب للسنة المالية 2014″.
وكان مقرر مجلس النواب محمد الخالدي، اكد تشريع المجلس خلال دورته الحالية 195 قانوناً، مشيرا الىً أن المجلس سيجري تعديلات على قانون التقاعد بغية تشريعه عقب وصوله الى البرلمان.
ولفت الخالدي خلال مؤتمر صحفي عقده امس السبت بمبنى البرلمان، وحضرته “الصباح”، الى إن البرلمان تمكن خلال دورته الحالية من تشريع 195 قانوناً، بواقع عدد من القراءات الأولى لمشاريع القوانين بلغت 55 قراءة، و39 قراءة ثانية.واوضح مقرر مجلس النواب، استضافة البرلمان 51 مسؤولاً حضروا جلساته، واستجوب ثلاثة مسؤولين، فيما لم يحضر للاستجواب مسؤولان اثنان، ومتوقعا ان يستجوب المجلس أحد المسؤولين خلال الفترة المقبلة”.وأشار الخالدي إلى أن “المجلس سيناقش خلال جلساته المقبلة موضوع حضور النواب وغيابهم وأداءه خلال الفترة الماضية”.

المصدر: الصباح

اضف تعليق